“الإصلاح ” .. والنهاية الحتمية للإرتزاق..!

أخبار محلية - يمني برس اليمن

“الإصلاح ” .. والنهاية الحتمية للإرتزاق..!

مشاهدة “الإصلاح ” .. والنهاية الحتمية للإرتزاق..! أخبار محلية اليمن والان إلى التفاصيل ...

آخر تحديث أغسطس 16, 2022 23

يمني برس- متابعات/

اليوم وبعد فشل تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي في عدوانه على اليمن وخروجه من المعركة خالي الوفاض، وبعد نفاذ كل مخططاته العسكرية والسياسية لإخضاع اليمن في شمال الوطن، وهو الأمر الذي يُعد وبامتياز فشلا ذريعا في تحقيق ولو 1% من هدف واحد من أهدافه الباطنة أو الظاهرة طيلة سبع سنوات خلت، ومع تضارب مصالح الأطراف المتحالفة في المناطق الجنوبية المحتلة، وتنامي الصراعات بين فصائل المرتزقة، لم يعد لدى تحالف العدوان السعودي الإماراتي، من خيارات بديلة لجمع شتات فصائله هناك، سوى السعي لتصفية هذه الفصائل والتخلص منها الواحدة تلو الأخرى مستخدما تلك الفصائل نفسها.

وقائع التصفية تلك تجلت في الأحداث الأخيرة التي شهدتها محافظة شبوة في الأيام القليلة الماضية، خلال قيام الاحتلال بالدفع بالفصائل المدعومة إماراتيا في الجنوب المحتل بشقيها ( مليشيات طارق عفاش – مليشيات الانتقالي) لاجتثاث تواجد أذرع المملكة السعودية “حزب الإصلاح” هناك والقضاء على سيطرته بشكل نهائي وبسط سيطرة فصائله على محافظة شبوة الغنية بالنفط، ليس حباً في المليشيات وإنما سعيا للسيطرة على حقول النفط بالمحافظة، وهو الأمر الذي تحقق له بالفعل ولو كان ذلك من وجهة نظره يشكل انقلابا على الشرعية المزعومة التي ظلت ماكنته الإعلامية تتشدق بها طيلة سنين العدوان.

الصورة القاتمة للاقتتال الرهيب والدموي التي رسمها الاحتلال في شبوة بين فصائل مرتزقته المتناحرة، أظهرت جزءً بسيطا فقط من الصورة العامة والمرعبة التي ستشهدها المناطق الجنوبية مستقبلا بالتزامن مع استحواذ الاحتلال على منابع النفط والغاز بعد تخلصه من حزب الإصلاح الذي بات يشكل عبئا ثقيلا عليه ليس في شبوة فقط وإنما في بقية المحافظات التي يتواجد فيها كمأرب وحضرموت وأبين وأجزاء من تعز.

ويرى محللون من خلال ما حدث مؤخرا في شبوة وغيرها أن الاحتلال يدفع لسلخ مثلث الثروة شبوة، حضرموت، المهرة عن عدن بعنوان جنوبي مناهض للإخوان كشماليين، ولسلخ مأرب عن صنعاء شمالا وأنه يسعى لفرض المرتزق ” طارق عفاش”  كخيار إجباري على الإخوان كما في تعز المحتلة، لتكون محصلة هذا المخطط (جنوب ضد شمال – شمال ضد شمال – جنوب ضد جنوب)!.

ولعل استهداف مليشيات الإصلاح من قبل قوى الاحتلال في الجنوب قد جاء من واقع انتهاء
التفاصيل من المصدر - اضغط هنا


مشاهدة الإصلاح والنهاية الحتمية للإرتزاق

“الإصلاح ” .. والنهاية الحتمية للإرتزاق..! ..علما ان هذه تفاصيل “الإصلاح ” .. والنهاية الحتمية للإرتزاق..! نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع قد تم نشرة ومتواجد على يمني برس وقد قام فريق العمل والتحرير في الصحافة نت بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي. UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press


اخبار ساخنة اليوم


( الصحافة نت )قارئ بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه و لا تعبر عن رأي الموقع
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافه نت ) © 2022-2016.